الأحد، 28 أغسطس، 2016

نص عشق عتيد

 

أحبك معزوفة تنسال من رموش العين قطرات المطر شوقاً لكِ يا حبيبتي المختبئة في نصوص القلب البعيدة الوصول... أحبك صرخة قلبٍ قد أججته الأضواء الخافتة الكئيبة.. أحبكِ أيتها العنيدة.. أ....ح...بـــ... لا حروف تستطيع الإرتسام ولا أن تُكمل نص العُشق العتيد ! 

 
أعنونك أيها النص بـ صرخات عاشقٍ 
مكبوتةٍ في قفص طيورٍ هُجِّرت
وظل القفص مُهملاً مترباً 
و.... يدٌ مرتجفةٌ 
لا تستطيع إكمال 
نصٌ جُرحَ بـ سهم 
الوداع الذي حلّق عالياً 
بعد أن تقاطرتْ الدماء 💔

السبت، 27 أغسطس، 2016

صور من طبيعة سويسرا الجذابة

في التدوين.. طعمٌ يتذوقه من لا يبحث عن ردود أفعال على ما يكتبه..

إنه الحل الأمثل للإبتعاد عن ذلك الفراغ من الهلوسة
... 

قمت بإضافة عدة مدونات من مصر لأتابع مستجداتها، ففي مصر كم هائل من الأقلام، رغم مواقع التواصل الاجتماعية وتعدديتها، بقيت هذه الأقلام محافظة على الكتابة بمظهرها التقليدي الدفتر والقلم، والذي استحدث الكترونياً ليصبح المدونة، الصفحة البيضاء ولوحة المفاتيح "الكيبورد".

في المحافظة على قيمة الكتابة طعمٌ يتذوقه من لا يبحث عن ردود الأفعال على ما يكتب، يتذوقه من يؤمن إيمانٍ راسخ بالكتابة، كونها كتابة، بعيدة عن مظاهر انتظار ردود الأفعال على ما يُكتب. 

...



مجمع سترة مرةً اخرى

اعتقد بانني لا افهم مجمع سترة، طبيعته وزواره، فانا أئتي له يوم السبت صباحاً عادةً. 

محط استغرابي لمحل الالعاب حجمه ومطعمه واسعاره المرتفعة. 

بحثت عن تلك الكراسي التي جلست عليهم ذات يوم لأقرأ لكن تفاجأت بانهم أزيلوا بسبب الغاء مكتب وزارة العمل، اذ كانوا يتبعونه. 

جئت لطاولات المطاعم، والتي خالية الا من الأجانب الآسيوين، ثم ان البحرينيين تجدهم عمال بالمحلات التجارية فقط. 

يوجد معهد فترى عدد من الطلبة والطالبات يأتون بين حينٍ وآخر، اما بقية الملاحظات عن المجمع فقد كتبتها مسبقاً. 

ساتوقف لأجل الاستمرار في قراءة الرواية.

الجمعة، 26 أغسطس، 2016

ج.ك. رولنق

ساحتفظ بهذا البوست بمدونتي، وانا انقله من صفحة احد الذين اتابعهم بالفيسبوك، ساضع المقتبس دون اسمه ومع اسم المقتبس منه . 

 

( مؤلفة هاري بوتر البريطانية ج.ك. رولنق تصبح أول بليونير يخرج من قائمة بليونيرات العالم وتعود لنادي المليونيرات، والسبب كثرة التبرعات الخيرية!. ) 

 

 

 

صور من التشيك

 

تماثيل هندسية على قلعة أثرية بالتشيك

 

 

 

تدوين... متفرقات...

ليس بالضرورة ان اقتبس من كتابٍ رائع كلمات تستحق ان تنشر، فرواية تصبح على خير يا سيد توم من الصعوبة ان تجد في ثنايا سطرين او ثلاثة لاقتباسهم، فتعابير الرواية البطيئة المفصلة لمشاهدها وكأنك امام عرضٍ مسرحيٍ واقعي، هي أجلى من ان تقتبس منها السطور. 

في الحقيقة بدأت في قراءة هذه الرواية قبل بضعة أيام ولم أرد أن اضيفها في برنامج "القود ريدرز" حتى لا أضع على نفسي عبئ رواية اقرأها حالياً، وانما اقرأها ببطئ وروية وحينما انتهي ساضيفها في البرنامج. 

ان هذه الرواية تدور احداثها في بريطانيا، في فترة الحرب العالمية، حينما كان الصراع يحتدم بين ألمانيا-هتلر ضد بريطانيا، وتأتي هذه الرواية بعد رواية 1984 لكاتب انجليزي واحداث تتم في بريطانيا. 

... 

بعد هذه النقاط اعني بانني سادوّن في اتجاه آخر، كنت اتبحث في مدونتي بشهر مارس الفائت، ووقع نظري على تعزيتي المشيرة لتفاصيل متعددة من حادثة سقوط طائرة دبي، وتمنيت قبل فترة لو انني دونت كل المصادر التي اخذت منها التفاصيل، ولكن اليوم وبينما كنت اقرأ، جرتني نفسي لأبحث عن الحسابات الانستغرامية للراحلين، وهم موجودين بصور تغطيتي، وعندما دخلت حساباتهم، اعدت لنفسي ذاكرة التعازي تلك، كان السقوط فجيعاً، ففي الطائرة الكثير من الوجوه الطرية الشابة، قرأت لهم الفاتحة واهديتها لهم. 

... 

انا ادوّن من لابتوب احمد النقي، وتمنيت ان ادوّن الكثير، لكن الشاحن بدأ ينتهي، وبقي لي فقط 15 دقيقة، وعليه سانهي التدوين قبل انتهاء الشحن.
اتمنى ان احظى بوقت اكثر حرية لادوّن الكثير مما يختلج به صدري. 

...

وقتاً سعيداً اتمناه لكم في هذا اليوم الجمعة..