الخميس، 17 يونيو، 2010

مشاهدة المباراة



الأصدقاء والأصحاب ثروة يجب تشكروا الله عليها ..


لا اذهب الا نادراً جداً مع الاصدقاء الذين يتجمعون في احدى القهاوي المجاورة، اليوم بعد ان تحيرت وين اروح اشاهد مبارة فرنسا والمكسيك اتصلت لاصدقائي بعد ان وصلت للقهوة ليخبروني بانهم متجمعين في بيت احد الشباب في القرية، رديت رجعت وشفت حادث بالطريق حيث كانت سيارة كامري مصطدمة بسيارة متوقفة على جانب الطريق وحينها كان الاسعاف قد حمل المصاب .. وسلامات ان شاء الله له وللجميع ..



من اللقاءات التي تُنشِّط فيها روحك عندما تلتقي مع اصدقاء الطفولة واصدقاء القرية وزملاء المدرسة، فقد التقيت بزميل لي بالثانوية بالمجلس، والتقيت باصدقائي الذين يجمعني بهم اكثر واكثر ادارة العزاء والمائدة .. صحيح ما كانت المبارة ليها اعتبار لانها باردة ومملة بمعنى الكلمة ومو هذي فرنسا عام 1998 ولا عام 2002 ولا 2006 لما شلخت البرازيل ! ولا عاد هنري الي مقعّد بره ولا دخله .. المهم انغلبوا اثنين صفر من المكسيك القول الاول كانه تسلل والقول الثاني بلنتي .. وما كان للمبارة اعتبار بمعنى الكلمة فالجميع يسولف والجميع يفسفس حب والجميع يشرب شاي ومشروبات غازية ومياه طبيعية ..



حقيقةً الأصدقاء نعمـة ..


رغم اني معتاد على مشاهدة المباريات مع نسبائي الا ان اليوم كان مختلفاً .. !



والسلام



إرسال تعليق