الأحد، 20 يونيو، 2010

عن فلم شاهدته اليوم

وين ما حلّت هالهوليود تبقى بسلبيتها ،..
جاب ليي علي ولد اختي " صغير " فلم هندي اسمه من سيربح المليون ،..
القصة جميلة فعلاً حيث انه طفل مشرد ،.. طبعا شلون تشرّد ؟
سلبية هوليود الي وين ما راح تروح بتبقى على اهدافها وتلويثها لقلب المشاهد ..،

اكيد كلكم تدرون شنهو الاشياء الرئيسية في الافلام الامريكية وحربها من اجل العدالة؟
طبيعي " الإسلام ارهابي " ههههههه
وطبيعي " الامريكي مسالم " ههههههه
وواجب شهوي مقدس " الجنس "

اوكيـه فلم هندي وانتاج ضخم لكن يبقى المندس منهو ؟ هو هوليود الامريكي والصهيوني الخبيث .. طبعاً تشرّد هذا الطفل نتيجة للحرب الأهلية الطائفية بين المسلمين والهندوس كما هو مبيّن، يثور مسلمون ويضربون ام البطل بخشبة " حطبة " على رأسها !!! منها يضيع الجاهل من مدينة الى اخرى هرباً من القتل فتختطفه خلية مجرمين يتاجرون بالاطفال ! ثم ان النهاية تنتهي عندما يتلقي بالفتاة التي كانت ضحية متاجرة للخلية فيحررها منهم ..

فكرة من سيربح المليون تبدأ عندما يساله عن حسب شخص مكان جورج قرداحي باسألة فتعود ذاكرته الى مواقف يتذكر منها الاجابة (= .. والفكرة جميلة .. لكن ما عمرها هوليود بتكف عن حركاتها الخبيثة ! في دسها ان المسلمين ارهابيين وان الامريكيين المحتليين لاراضينا الاسلامية هم السلام .

الفال للسينمائيين العرب والمسلمين في تصحيح صورتهم ..
والبركة في السينما الإيرانية وتفانيها لسد وتصحيح كل الثغرات الهوليودية الهمبولـة

إرسال تعليق