السبت، 26 يونيو 2010

" المائدة " تمت بفضلٍ من الله سبحانه وبركة آل البيت عليهم السلام

والذي اضفى اكتفاءً للحاضرين هو نذر بيت الحاج ميرزا آدم جزاه الله خير

لا ضير ان نعرج على تلك الرواية التي خجل امير المؤمنين من الرسول وقال له بما معناه انه يخجل ان الطعام لا يكفي للحاضرين، فقال له النبي بما معناه سادعوا الله ان يكفيهم، وحدث مضمون هذا الكلام في يوم زفاف الامام علي من فاطمة الزهراء، وهكذا فقد كفى الطعام جمهور المسملين ..

جميل ان يطلب الشخص من الله سبحانه ان ينعم بهذه الخيرات على الحاضرين، الحمدلله فقد توافرت البركات، وكفت للحاضرين ..

الله يبارك ليكم ويعودكم ويعودنا جميعا


كل عام وانتم بخير
إرسال تعليق