الأربعاء، 30 يونيو، 2010



دعونا نغمض اعيننا لحظة !

حقيقةً عملٌ مُجرب، وبكُل اختصارٍ، اذا شعرتْ بتقلبات نفسك تجاه الآخرين، وهذه تتمثل في امورٍ بالتأكيد اذا شاهدتها في الآخرين، ستتناول نفسك الحديث نفسها بنفسها عن ما رأته، وربما تسخر!

عملٌ مُجرب، تُشعرُك بالراحة بعض الوقت، عندما تريد الدخول الى مكانٍ ما دون ان تنظُر الى من حواليك، رُبما ما ستشاهده عينك وتنشغل به نفسك، سيجعل من الأمر الأكثر أهمية وضرورية يتنحى ليحتل محلـه ما شاهدته!

انـهُ طريقٌ لذيذ، جربتـه ذات يومٍ عندما شعرتُ بان نفسي تميل لعدم تقبل الآخرين ليس لسببٍ منهم الا ان نفسي " ضائقة " حينها، كُل مافي الأمر انني دخلتُ المسجد دون ان التفت يمنةً او يُسرى، وصليتُ وخرجتْ دون ان ينشغل عقلي ونفسي بما يُحيط بي ومن هو موجودٍ ام لا .

الكلامْ يجُر نفسـه، نعم عندما تشاهد عينك احد الموجودين ربما احد الذين لا تتقبلهم بعض الاحيان من تصرفاتُهم، فان نفسك ستنشغل بمتاهاتٍ حتى تُلهيك عن أمرك الأهم والضروري!


آخر الكلام /


جربُوها في فتراتٍ من حياتِكُـم ..

إرسال تعليق