الجمعة، 23 يوليو 2010


سجلت في نادي غسان " للتخسيس وحمل الاثقال " لكني فقط للتخسيس، وقد كان بدعم من ابن خالتي، وكم هو رائعٌ ان يكون لك برنامجٌ تسير عليه، في الحقيقة ان برنامج يوميتي اصبح افضل من الماضي، خصوصاً انني كنت اتعب نفسياً جراء رغبتي في لعب الرياضة ودون تحقيق ذلك !

طبعاً الامور بدأت تختلف مع جسمي من تخرجت من المدرسة، خصوصا مع حصولي على رخصة القيادة اذ اصبحت اعتماداتي على السيارة دون المشي، مما اثقل وزني، انا لستُ متيناً بذلك الحد، لكن الأيام الأخيرة بدت تطلع ليي " كرشه " ، طبعاً من الأكل الزايد ومن الجلوس المتزايد، اذ في الصباح اتفطر واذهب للجامعة " جالساً " وعودةً بالسيارة " جالساً " ثم الغذاء ثم العمل والعمل " جالساً " ثم ينتهي يومي دون شيئاً من الرياضة إلا تلك الأوقات التي استغلها بعد صلاة الفجر لاتمشى في " الفريق " لمدة ربع نص ساعة !

حقيقةً ان البرنامج الذي ادخلته لحياتي منذ نصف شهر غيّر نفسيتي التي كانت دائماً تنعت نفسها بعدم اللياقة وعدم الحركة!، ولأقل لكم اذهبوا للنوادي وغيروا من روتين حياتكم للرياضة وقت ..

اعطاني المدرب مهلة عشرة أيام لأزن جسمي، فبعد الرياضة المستمرة اليومية وزنت جسمي لأجد انه قد هبط ثلاثة كيلو، وكان دافعاً للمزيد من التخسيس !

هذه الأيام اشعر بان جسمي " المترهل " سابقاً اصبح اكثر خشونة !

في البداية والنهاية الله يخلي ابن خالتي باسم ميرزا الي نصحني وهو معي هناك للتسجيل ! فهو الآخر قد هبط وزنه ..
إرسال تعليق