الجمعة، 14 أغسطس 2015

بداية تحدي لتجربة جهاد نفس!

لطالما قرأت عن جهاد النفس 
لكن ما اصعب ان تكون في معركة 
تنهزم فيها كثيراً ولا تحقق معاني جهاد النفس! 
لطالما تحدث الشيخ دستغيب والشيخ حبيب الكاظمي في مفاهيم الجهاد الأكبر ، لكن هذا يحتاج الى تربية واستعداد..

فـ لندخل حرباً في جهاد انفسنا .. 
انا اول الداخلين من الان لحرب نفسي 
لجلد نفسي 
لحبس نفسي 
او لسجن نفسي 
حتى أربيها 
أعلمها الصح من الخطأ 
فـ لندخل التحدي من تاريخ اليوم 
١٤ اغسطس ٢٠١٥، فـ لندخل هذا المضمار 
ولنكن اقوياء 
ولنجمع اياماً لا تعد من الايجابية وحسنات الصبر ضد المعاصي 

فـ لتكن تجربة وحيدة من حياتنا 
فـ لنستعين من ثقافة التصوف فصلاً من فصول حياتنا 
فـ لنتصوف ولنتعبد ولنتوجه ولنتقي... 

 





إرسال تعليق