الخميس، 15 أكتوبر، 2015

ما هذا الفقر القانوني الذي أنا فيه؟ لا يكفي لان تكون محامياً، قانونياً، أن تملك شهادة جامعية، او أن تملك فقط مهارةً عمليةً قانونية، بل الصحيح قراءة كتب الجامعة بعد التخرج بتأنٍ، وبروحٍ ناقدة لما تقرأه . 

وهذا ما أعكف عليه حالياً، إذ أنني وجدت نفسي أمام منهج كأنني لأول مرةٍ اقرأه، والسبب أن دراستي كانت تعتمد منهجية الحفظ لأجل اجتياز الامتحان، وبعدها تبخر كل ما حفظته . 

الى كتب القانون، الى الحياة التي في مضامينها، الى سطراً تلو سطر، كلمةٌ إثر كلمة، هناك القراءة فقط.... 




Sent from my iPhone
إرسال تعليق