الجمعة، 20 نوفمبر، 2015




قررت ان اصلي في مسجد المجتبى عليه السلام في السنابس صلاة المغرب، وتفاجأت بوجود اعمال صيانة، والتقيت مصادفة مع شيخ رضي القفاص ومعه شابان، واخبروني بعدم وجود صلاة الا بالسرداب، افترق الشابان وسلمت على الشيخ سلام خاص، عرفته بنفسي، قلت له انا اخر العنقود لابناء الشيخ الجمري، وهنا كان يسكن اخي وابنه عدنان كان تلميذ عندك بالمسجد، تذكر كل ذلك وسال عن عدنان، فهو يعرف عدنان واخي صادق وابي اكثر من ان يعرفني، ورغم انني متزوج فتاة من السنابس واصلي بين وقت واخر خلف القفاص الا ان يوماً منه لم يعرفني وسلامي عليه سلام شخص مجهول، احببت ان يعرفني، لانه موضع تقدير من المجتمع ومن عائلتي، وهو الذي احيا مسجد المجتبى من مسجد عادي الى المساجد الفضلى في البناء والتعليم . 

جئت الان الى مسجد الشيخ راشد بالسنابس الشرقية، وهو مسجد ايضاً تم تحديث بناءه قبل فترة . 

الى هنا اتوقف، وغفر الله لنا ولكم 
إرسال تعليق