الاثنين، 2 نوفمبر، 2015


السلام عليكم .. 

كنت قد طرحت فكرة في ذهني مساء اليوم، وهي تقوم على تساؤلات، منها ما يعتبر رداً معقولاً على بعض الاتهامات، وهي فكرة تبعية الشيعة للعلماء، أو الشيعة "تعو تعو برو برو"، أو أنتم عبيدٌ للفقهاء، وتصفقون لهم لكل ما يقولونه.

الفكرة تقوم على سؤال هذه الاتهامات، في ماذا نتبع نحن العلماء؟ 

ومثال ذلك:
عندما يقولون علماؤنا عليكم بتشييد المسيرات لأجل القضية الفلسطينية، وقيامنا بهذه المسيرات، ومساندة المظلومية الفلسطينية، فعقلياً أين الخطأ في ذلك؟ 

 فعندما تتهمني بأنني عبدٌ للفقهاء أو العلماء، عليك بتبيان المواقف التي عبدنا فيها علمائنا، وذلك بالطاعة العمياء، وبالأول والآخر، فعقولنا تخيّرنا بين الفعل وعدمه.

وشكراً
إرسال تعليق