الأربعاء، 25 نوفمبر، 2015

هناك اشخاص تعرف سيمائهم بالعطاء.. صباح اليوم وسط الأجواء الغائمة، والهواء البارد، كنت انتظر افطاري المتمثل في "سندويش كبدة وسندويش جبن" واتحدث مع زميل لي بمهنة المحاماة اسمه محمد عند كفتيريا الغروب بوزارة العدل، ولا اعرف لقبه او اسم عائلته او قبيلته، وقد زاملني في عدة دورات بمعهد الدراسات القضائية، وجمعتني به مجموعات عمل انشطة بالدورة . 

بقينا نتحدث بين فترة واخرى في عدد من الوقفات في ممرات المحاكم، اليوم خجلت من عطاءه الذي فاجئني، اذ منعني من دفع قيمة افطاري، وقام بدفع افطاره وافطاري! 

هذا المحامي وهو من اخواننا اهل السنة والجماعة، وهذا الموقف الذي ابداه يذكرنا بأخوتنا الوطنية ويؤكد على هذه اللحمة التي مهما تعرضت للمشاحنات تبقى على ارض واحدة مع بعضها البعض .

شكرا يا محمد

إرسال تعليق