الأربعاء، 4 نوفمبر، 2015

انها لحظة سكوني وهدوئي وموتي 
لحظة عودتي من العمل وممارستي القليل من الرياضة
فان عقلي منشغلٌ الى الموت المؤقت وهو النوم 



إرسال تعليق