الخميس، 14 أبريل، 2016

متفرقات من رحلة تركيا للعام 2014

في تركيا 
هذه الصورة 
من طرقاتها المعبرة عن روحها 
المعتادة 

هذا الرجل هو من بين العديد من الأتراك بائعوا الذرة في الطرقات، تذوقتها، اشتريت لي ولزوجتي واحدة، لذيذة جداً، وساخنة ومناسبة للأجواء الباردة والماطرة حينها، كان شهر مايو من العام 2014، أربعة أيام قضيتها في اسطنبول من أجمل سفراتي، وكم أتمنى السفر مجدداً لتركيا . 

في تركيا كانت هذه 
المباني تستثيرني
طوبها المميز 
هندستها المعمارية الاسلامية 
مساجد؟ 
ما أجملها.. الكثير منها يعود للحقبة العثمانية 
سمعت قبل ذهابي ان تركيا ملأى بالمساجد 
لكن ما رأيته غيّر نظرتي .. فمساجدهم ليست كهندسة مساجدنا بالخليج . 

 بما ان العديد من مشاوينا وشاورماتنا بالبحرين تاخذ من الأتراك 
فقد جرت هذه الشاورما هناك 
الطعم؟ كان لذيذ جداً .. 

بالاضافة الى بائع الذرة 
الأتراك مبدعون في اعداد الايسكريم 


مصنع للسجاد التركي
كان ضمن برنامج رحلتنا 
الدخول لهذا المصنع 
وكان في مسوقين يرجون لجودة السجاد
اتذكر بانني سالت المرشد بعد شرح المسوق لهذا السجاد
عن مقارنة جودته بالسجاد الايراني 
فقال بان التركي هو الأفضل 
طبعاّ لابد وان يميل صاحب كل ارض
لصنع ارضه 

تمنيت مثل هذه الشغلة تكون 
موجودة في حماماتنا بالمجمعات والاماكن العامة 
هذه الشغلانة يا احباب هي جهاز تجفيف الجواتي بعد ما تطلع من الحمام ! 
جميلة جداً الفكرة.. 
ولفتة من الأتراك فهم يعتنون بنظافة الحمامات بكثرة.. هذه الملاحظة عرفتها لاحقاً من اخي صادق.. 
عموماً هذا الجهاز سياتينا بعد سنوات طويلة فيما يبدو لماذا لا اعلم.. 

اتذكر في هذه السفرة كنت اشاهد عصايات السلفي في ايدي السياح، وكنت اقول ليش مو موجودة في البحرين؟ وكانت في بدايات ظهور فكرة تصوير السلفي .. لما رجعنا البحرين.. عقب بكذا شهر بدت تنتشر هذه العصاية.. 








إرسال تعليق