الخميس، 14 أبريل، 2016

مقتطفات من رحلة لسويسرا بالعام 2015






وأما سويسرا لم أرى دولةً بمثل جمالها الخلاّب.. ولا حتى جمال النمسا لا يقارن بجارتها سويسرا.. يااه.. هل هذه جنة ام الدنيا؟ اذا كانت هذه الدنيا فما حال الجنة . 






الصور التي كنا نراها كـ خلفيات في الكمبيوتر.. وجدتها حقيقيةً .. انظروا لهذه الصورة.. الغيوم والجبال والبحر.. كل مكونات الطبيعة الخلاّبة.. 




قلعة حربية تعود لسنوات 1700 ميلادية 


الأرياف .. جنةٌ أخرى بسويسرا.. 

ونختتم معكم
حينما صعدت على اعلى قمة اوروبية 
وكانت مليئة بالثلج




إرسال تعليق