الجمعة، 29 أبريل، 2016

هذه الفكرة التي دأبت عليها حديثاً




قبل ايام تنقلت بين مدونات عدة، واستمتعت جداً بمدونة تركية، ووجدتها مدونة اقرب الى مدونتي، فهو يكتب التفاصيل الدقيقة في مذكراته، وعند سؤالكم لي عن كيفية معرفتي للغة التركية؟ فالأمر بسيط، فمع دخولك للمدونات تظهر لك خانة ترجمة بأعلى الصفحة، وتختار اللغة التي تريدها الانجليزية او العربية، وهذه الخانة من خدمات قوقل . 

تفحصت النظر اكثر، وذهبت لمدونات من البرازيل ومن اسبانيا ومن رومانيا ومن دول لا اعرفها ولاول مرة اسمع بها، وجميلة هي هذه المدونات بما تحويه من تجارب البشر، فهذه التجارب يجب ان تدوّن، فهي تبقى ذي فائدة بتدوينها اليك والى الآخرين، والجميل ايضاً ارفاق التدوين بالصور، هذه الفكرة التي دأبت عليها حديثاً، بوضع الصور ومعها التعقيبات ومقاطع الكلمات، اجد ان فائدة وضع الصور اكثر فاعلية من وضعها المحدود بالانستغرام او بالفيسبوك، ذلك ان سهولة الوصول اليها عبر المدونة ذو طابع افضل من عملية الوصول اليها المدرج وفق جداول صورية بالحسابات الفيسبوكية .
 
 في الحقيقة ان عالم التدوين هو عالم عظيم، لمن يحبه ويرغب اليه بشدة، وستأتي الأيام المقبلة لأكتب لكم عن تنقلاتي بين المدونات التي تروق لي، وكيفية وصولي لها، اما عن طريق live traffic feed او عن طريق المدونة التالية الموجودة خانتها في اعلى كل مدونات بلوقر قوقل . 

التدوين عالم مثالي، فيه تعبر البشرية عن آمالها وطموحاتها، تلك الآمال التي قد لا تتحقق كلياً في الواقع العملي، لكنها تبقى أهدافاً يسعى لها الانسان . 


إرسال تعليق