الجمعة، 8 أبريل 2016

اجازة اسبوعية دون تخطيط ( great )

اطلقت عنواناً لاجازة الويكند هذه وهو " لا تخطط الى شيءٍ ستفعله" بل دع الأمور تأتي بنفسها . 

ومن واقع تجربة بعدد من الاجازات الاسبوعية الماضية ان خططت لاشياء كثيرة ولكن اولا لا استمتع بها او ثانيا لا انفذها او ثالثا تظهر امور ثانوية تغربل الخطة الموضوعة وينتهي الويكند دون تحقيق شيء . 

وبما انني لم اخطط لهذا الويكند كما خططت مسبقاً مثلاً وانا اصلي صلاة الظهر يوم خميس بالعمل طلبت من الله ان يعطيني لذة الخشوع في دعاء كميل تلك الليلة، وهذا ما لم يتنفذ ولم يحدث ابداً، ويوم امس ولكوني تركت التخطيط وجعلت الامور تاتي بعفويتها فقد عشت اجواءاً روحانية لذيذة اثناء دعاء كميل في الجامع . 

والان وهذا الصباح الماطر من يوم الجمعة ومثلما ترون بالصورة مسترخٍ امام مكتبتي وانا اقرأ كتاب تنازع القوانين في الاوراق التجارية بين الدول هذا الكتاب الذي دائما وعدت نفسي بقراءته لكن لا يحدث هذا، اليوم ودون تخطيط وبجنب النافذة المطلة على السماء الرائعة بغيومها فتحت الكتاب وقرأت منه ٢١ صفحة واشعر بانني اود اكماله لولا التزامات شراء الافطار عليّ القيام بشراءها " مائة فلس خبز وحليب المراعي قليل الدسم وقشطة المراعي" . 


إرسال تعليق