الأربعاء، 25 مايو، 2016

متشوق لاقتناء الكتاب الثاني

سنكون ليلة السبت على موعد بالتأبين الأول للشاعر محمد المخوضر أبو مقداد، في ماتم السنابس . في العام الماضي لم استطع حضور مرور اربعين يوم على وفاته والذي اقيم بالماتم نفسه وتم تدشين اول كتاب بمقالات المرحوم ورثائيات معارفه، وكنت حينها ذاهباً لأداء العمرة المفردة وزيارة الرسول (ص) واله الطاهرين (ع)، وحصلت على الكتاب ولله الحمد فيما بعد. 

هذا العام ساحاول جاهداً الحضور، ومتشوق لاقتناء الكتاب الثاني الذي سيتضمن اشعار المرحوم، ولعل روحي تعود لذكرياتها في العام ٢٠١٤ عندما حضرت مهرجان شعري اقامته مجموعة بسملة وكان ابو مقداد مشاركاً بقصائده، وكنت اشارك المستمعين للتصفيق له على كلماته التي تنتهي بمفاهيم مؤثرة. 

 


هذا هو اعلان فعالية التأبين . 

الفاتحة الى روحه . 


إرسال تعليق