الأربعاء، 4 مايو، 2016

اتهام الماضي بالتخلف هو تخلف قائلها



هذه أحدى الاقتباسات التي التقطت لها صورة "كبجر او سكرين شوت" من الانستغرام، وهي صورة تعبر عن الأجيال، الجد ثم الأب ثم الابن . هذه الصورة استوقفتني كثيراً لاتأملها، واتذكر انني قد اطلقت فكرة عليها، وهي ما يتم تقوله من قبل العديدين، أن الماضي تخلف، وان الحاضر تحضر، فان هذا الاتهام بالتخلف هو اتهام الى قائلها بالأول والآخر، فلولا عطاءات وجهاد الماضين لما أتيت يا موجه التهمة لأجدادك، وعلى كلمتك هذه، فان القادمين في المستقبل سيقولون عنك يا ابن ال2016 متخلف ومتحجر، على الرغم من تواجد الايفون 6 بلس في يدك، وفيه الواتس اب والفيسبوك والتويتر وغيرهم، الا انك متخلف متحجر . 


اعتقد يا اخي ان التطور التكنولوجي الغير موجود مسبقاً لا يعني تخلف السابقين، فهذه التقنيات لم تصلنا فجأة، ومرةً واحدة، وانما بتدرج من الماضين، ثم الحاضرون اضافوا فكرةً على أخرى لينتجوا ما لدينا اليوم . 

وختاماً، لو يقدر لنا الله سبحانه ونعود للماضي، لوجدنا ما نعيشه اليوم من آهات وآلام وأفراح واحزان هو مثله ما لدينا اليوم، مع اختلاف مظاهرنا فقط . 



إرسال تعليق