الثلاثاء، 24 مايو، 2016

ولا أريد أن اضع نقطة على السطر لفيضان مشاعري




( كبشن الصورة )
" صورةٌ جانبية من تركيا العام 2013 " 




الكلام الأول:
ما معنى أن تكون باكياً؟ 
كيف يمكن لقلبٍ في شهر شعبان ان يهيئ نفسه لشهر رمضان؟ 
نقطة على السطر صغيرةٌ هذه النقطة بالكاد تُرى. 
نقطةٌ لأجل بداية. . 

الكلام الثاني: 
 على وشك أن أرتاح الآن 
الليلة عليّ أن أغير من روتين أيامي
 في الحقيقة شعرت هذا اليوم ببرود مشاعري تجاه هذا اليوم، وليس النشاط ولا الأداء ولا العمل هو ما يملأ المشاعر رضاءاً، ولستُ اختصر بالرضا مشاعري، في الحقيقة ان مشاعرٍ مليئة بالتنافر تزاحمني، وكثيرٌ من الإحباط يملأني، فأنا إن كنت مثلاً قد أوشكتُ اليوم على طرق باب عملٍ توقفت عند آخر مشاعرٍ انتابتني من رؤية اسم المكان، ولستُ أضع نقطةً على السطر وهذه مشاعري، بل أن الأمر يزداد سوءاً عندما أجد مدخولي المادي لم يتضاعف وانما تقاعس، وكيف يتقاعس، ولا اريد ان اضع نقطة على سطر مشاعري حتى هنا، بل الأمر يزداد سوءاً عندما أنازع نفسي الأمارة فتغلبني، ولأن كنت قبل اسبوعين متمتعاً بلذة الإستغفار، ولأن غلبتني نفسي الأمارة لتسقط بإستغفاراتي الحضيض من الأرض، ومثل الدائرة عندما تدور على نفسها، أدور على نفسي دون أن أخرج من هذه القوقعة المريرة، انه سن الشباب الذي يبزغ انتقالاً الى الرجولة، ولأن كتبت قديماً بمدونتي انني آملٌ ان يكون عمري الثلاثيني لو أحياني الله تعالى أفضل من نهاية سنين فترة التاسع والعشرين من عمري، وأجدُ أن هذه المُصارحة تُريحني، فهي إن كتبتها تزيل هماً ان صمتُ عنه يتضاعف ويتضاعف وهو تافهاً مثل تفاهة حجم النقطة على السطر. 

الكلام الثالث: 
على وشك أن أكتب
أكتب 
أكتب 
ويقرأون ما أكتب
على وشك أن أخاطب 
وأخاطب 
وأخاطب
ويردون على خطاباتي
يدُك تكتُب الكثير 
وجيبُك مًفلسٍ كثير 
لا تفكر في المال
تعلم
هذا ما يقولونه دوماً
نعم اتعلم 
ولكن عليّ ان اتكلم 
ساتعلم وساتكلم 
وساتكلم حتى افضفض 
على نفسي 

الكلام الرابع: 
عليك أن تُدني مني حتى تسمعني
دقات قلبي لاهثةٌ 
تتصاعدُ 
توقفت عند غيمة صامتة 
وبدل من ان تتجاوزها
عادت دقات قلبي الى داخل قفصي
صامتة

الكلام الخامس: 
كيف يُمكنك ان توافق على ما أخبروك به؟ 
ان توكل أمرك لله تعالى. 
صحيح ولكن 
ان تسعى 

الكلام السادس: 
سؤال الخصوصيات لا أحبه
وبالتالي انا لا اوجه لمن اتحدث معه اسئلةٌ خصوصية 

الكلام السابع: 
انتهت الكلمات
ولم يتبقى شيئاً لنقوله
سوى ان كلمات المصارحة لها وقعٌ كبيرٌ من الراحة على النفس.. وهي كمن يمشي على قارعة الطريق أو حديقة بجانب البحر، وبعد ساعةٌ يجد نفسه قد فضفضت كل همومها العالقة على ظهره. للكتابة للكلام .. للكلمات سحرٌ يؤدي للكمال . 

الكلام الثامن
والكلام التاسع
والكلام العاشر 
لا شيءٌ فيهما.. انهما ساحاتٌ من الصفحات للقادم من الأيام
إرسال تعليق