الثلاثاء، 14 يونيو 2016

الحب المتجدد الأعماق


 

قلنا ان الحب لا يتجسد في امرأة، وفهمنا عملياً ان للحب تسامي، يسمو على تجسيده في فتاة، وهل نفهم عمق الحب، لا، لا يصل احد لعمقه، فالحب عمق متجدد، لو وصل له السابقون لما بقي للحب متعة التلذذ للممارسون الجدد، فيكفيهم ان يقرأوه من ماضي النصوص العاشقة. 

لك انت ذوق وحب يسمو على التجسيد، ولك انت لا غيرك اعماقٌ لم يصل لها الآخرون من السابقون والقادمون، لك أنت قلباً نابضاً بإسمك وبمشاعرك وحياتك أنت. 

فـ ليمارس كلاً منّا حُبه النقي كما يمترسه هو لا كما كتبه عاشقٌ آخر في نصوصه. 
إرسال تعليق