الجمعة، 17 يونيو، 2016

احملها معي لروعتها ..

من كثر ما جذبتني الرواية حملتها معي اثناء ذهابي لغبقة سحور في منزل بكرباباد، وذلك لاي فرصة تسنح لي اكمل قراءتها.. هي رواية مصيدة الموت لألفريد هتشكوك . 

 
إرسال تعليق