السبت، 23 يوليو، 2016

المرابطين واقتحام الأندلس

 

أضحكتني هذه الفقرة من كتاب تاريخ الأندلس في عهد المرابطين والموحدين، أنه في وقت تقدم الفونسو السادس حاكم البرتغال النصراني حسبما يوصفه المؤلف الألماني يوسف أشباخ، ونصره وهزائمه للمسلمين بالأندلس(اسبانيا)، وقد حرر مدن كثيرة وكاد ان يستعيد الأندلس كلها للنصارى، إلا ان رسائل استغاثة عدة وجهها المسلمون للقائد العسكري يوسف بن تاشفين... 

يوسف بن تاشفين بدوي من صحراء افريقيا كان هو وقومه مجوس، وبعد ان اسلموا، لم يكونوا يعرفون ان هناك ديانة تدعى المسيح، فعندما وصلتهم اول استغاثة من مسلمي الاندلس ترددوا كثيراً وشعروا بان هذه النصرة لا تعنيهم، حتى قرروا أخيراً وتوصلوا الى قاعدة او فتوى مبادرة غوث المسلم ضد أعداء الدين . 

ودخلوا وسحقوا الفونسوا وجيشه القوي.. واستعاد المسلمين الاندلس تحت لوائهم .
إرسال تعليق