السبت، 9 يوليو 2016

وسيعود

والان سيصبح انساناً تقياً ورعاً كما لو انه لم يمارس الرذيلة قبلها بدقائق، وكما لو انه لم يتسكع الليالي الطويلة مع الخليلات، سيعود ورعاً تقياً لا يرفع طرفة عينه لأحد بعد ان اشبع ملذاته بالطريق السهل، سيذهب للأمام وللقمة والمثالية والأخلاق العالية ثم سيتوقف فجأة وسيعود مجدداً الى الرذيلة. 

 
إرسال تعليق