الخميس، 22 سبتمبر 2016

موجز من الصور...

" باقر يهمّز مهدي " 
صورة التقطت بالسناب شات
لعل المصور علي عبدالجليل 


وقفت أمام المرآة والتقطت لي صورة
في سوفتيل الزلاق 
وهذه صور من المنتجع الجميل








وفي لقاءٍ قديم يعود لقبل سنة كاملة او سنة ونصف، مع زملاء الثانوية والجامعة، وقد تناولنا العشاء في مطعم بقرية جدحفص... 
في الصورة الأولى التالية.. سيد جعفر العلوي.. صوّر بطاقة بزنس كارد مالتي على سناب شاته مروّجاً لي بفكاهيته الجميلة..










وفي هذه الصورة
فيه جسمي قائظٌ بالحرارة 
ارتعش كآلة خياطة 
واذا قلتُ لكم مسبقاً 
ان في عالم المحاماة 
لا يقّدر فيه المريض؟ 
ولا المسن الكبير
اذ بعد هذا المرض
غبت عن العمل
وفي اليوم التالي لذهابي للعمل
وبدلاً من التحمّد لي بالسلامة
كان اللوم ثم اللوم 
بل ان العذر الطبي الذي قدمته
تم رميه في نفس الوقت
بصورة مهينة على طاولتي
الأمر الذي يوضح 
لكم أحبتي ان مهنة المحاماة
وعالم المحاكم 
عالم ومهنة لا ترأف بالبشر 




وفي الختام... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


إرسال تعليق