الاثنين، 26 سبتمبر، 2016

تغطية موسعة لمعرض نسيج الفن في قرية بني جمرة










بهذا المدخل الجميل 
رحب بالضيوف 
نادي بني جمرة الثقافي والرياضي في فعاليته المتميزة "معرض نسيج الفن"، وفي مثل هذه الأجواء لابد وأن تلاقي الفنانين، فصورتي "السيلفي" مع الممثل الفنان حسين الجمري، اكد لي في اللقاء انهم مشاركين بأفلامهم في هذا المعرض، وأكد لي بانهم سعدوا جداً بتعليقاتي على مسرحياتهم، واحب ان اشير اليكم ان بائع التذاكر في مسرحية مالك مكان اول ما رآني قال لي " توقعتك بجي اليوم بالتحديد"، وقد تلقيت آنذاك دعوة شخصية عبر الانستغرام لحضور المسرحية، يعود هذا لأنني كنت من أوائل الذين كتبوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن اول مسرحية قدموها في بني جمرة بصالة النسيج وكانت بعنوان اجراس سوداء، وكانت كتابتي كفيلة بان تكون دعاية للعديدين الذين علقوا وقالوا بانهم سيذهبون لمشاهدتها، ولأن الممثلين والمخرج عدد منهم يتابعني انستغرامياً، فقد كانوا شغوفين لرأيي في مسرحيتهم التالية "مالك مكان"، قلت له أمس "اتمنى ان نرى لكم مسرح قادم..". 

بعده التقيت بالمصور ابو لجين، الذي التقط لي عدة صور بينما كنت اشاهد المشاركات، والتقيت بالمصور احمد البدر الذي تحدثنا معه حول نقل مطعمه من قرية لأخرى، وكان معي علي ملا ابراهيم، ابن عمي، وهو مشارك بالمعرض بصوره الفنية، والتقيت أيضاً باحدى المنظمات فاطمة عبد المحسن، ولنا معها ذكريات بالملتقى الإعلامي، كان الكلام بيني وبينها يرتكز على هذا الملتقى الذي لم يجعلها تيأس من مواصلة المشوار لتقديم الانتاجية للمجتمع، وما هذا المعرض الا احد نتائج ترتيباتهم الإجتماعية الهادفة.

اللافت في المعرض الحضور النسائي الفاعل، من الفتيات الصغار والكبار، اذ استطاع المعرض ان يجذب اليه كل الأعمار من الرجال والنساء، بينما كان الحاج ابو نبيل يقف بجانب اخيه مهدي وعدد من المتفرجين على ألبوماته التاريخية، كانت هناك بالجانب الآخر فتيات يقفن بجانب فنونهن المعروضة. 

كان لي رأي مثل الرأي الذي طرحه محافظ الشمالية علي العصفور في جريدة الوسط " وأنا شخصياً أحرص على سؤال كل فنان عن الرسالة التي يريد إرسالها في عمله الذي يقوم به، حتى أفهم ما يود قوله في لوحته "، إذ لو تلاحظون آخر صورة بهذا التدوين، يعود لفتاة تبدو من صورتها صغيرة، وتكتب الشعر على اوراق بخلفيات رسوم متقاربة مع مفهوم النصوص، واذا تأملت الكلمات على وجهٍ سريع تستطيع ان تستكشف كم تملك هذه الفتاة من قيمة تعبيرية في كلماتها؟! 

تجدون في الصور التالية، التنوع المشارك، بين الخطيب الحسيني الملا حسين العرب بقصائده، وبين المصمم، وبين الرسام، والكاتب. 

كان لحضور الكشافة، رونقاً خاصاً بالنادي، إذ أضفى على الفعالية رونق التنظيم والمتابعة المستمرة بينهم وبين الموجودين.

وتجدون صورةً لمقال الدكتور كامل آل غالب، وهو فيما يبدو رئيس اللجنة التنظيمية للحفل. 
 


























وفي الختام صورة لتعليقي في دفتر الزوار بالمعرض: 



إرسال تعليق