الجمعة، 30 سبتمبر، 2016

طائرٌ سماوي.. قد شرح صدري.. فعالية.. وعشاء مع احمد


طائرٌ من السماء هبط على رأسي، ليُحرِّك بجناحيه الهواء عليلاً على وجهي، شعرتُ بالراحة والإطمئنان، من الممكن أن أقول بأن اليوم السيء الذي عشته هذا اليوم قد أزيحت متاعبه بفعاليتين حضرتهما، سبقتهما صمتٌ مطبق، وقراءة كتاب في المنزل، وتعمّدت ان لا أذهب لمنزل أختي عفاف حيث العادة الأسبوعية، إذ كنت احتاج للتغيير، وبذلك اتخذت فرصة معرض نسيج الفن، لأحضر فعالية حوار مع الأستاذ حبيب حيدر، والتي أدارت الجلسة الأستاذة فاطمة عبدالمحسن، وحضرن معها فتيات أخريات كـ آمنة الجمري، وخديجة هارون، وليلى الجمري، ومن الرجال جعفر طارش، وعلي ملا ابراهيم، وشخص ما أسميه الرسام، وفاضل الجمري، ولم أتوقع بأنني سأشارك، إذ ذلك الصمت المطبق الذي عشته هذا اليوم لا يوحي إلا بالاستمرار، لكن الطائر السماوي "تعبير تشبيهي" قد خفف عليّ الألم، وشعرت بالاستمتاع، إذ أتيح لي "المايك" وشاركت عدة مشاركات، كان الكلام عن الكتاب والكتاب، ولماذا تقرأ الكتاب، وما يجذبك فيه؟ هل اللغة ام القصة/ الفكرة ام اشياء اخرى؟ 

وفي الصور التالية، ستجدون معها لقائي مع احمد النقي الذي حصل مصادفة، بعد زيارتي لمنزل جده، وخرجت للعشاء معه في مطعم محمد رضا وهو مطعم شعبي بالسنابس، وتحدثت معه عن يومي السيء، وكان هو الطير السماوي بعينه الذي ارشدني على طريقةٍ اسوِّي بها ما حدث لي بالعمل، واشكر الله سبحانه على هذا الحل الذي جائني عبر أحمد، "يا مسبب الأسباب سبب لي اسباب الخير". 













إرسال تعليق