الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2016

تدوينات صغيرة وصورة مع كبشن

لقاء مع اللجنة الإعلامية بمسابقة الشيخ الجمري الرمضانية العام 2015، بعدما فزنا كفريق بني جمرة بالمركز الثاني

في الصورة.. كنت ضخماً.. لا أعلم من الصورة ام الواقع.. ام الملابس ضيقة.. عموماً الآن صرت افضل بعد ممارسة التخسيس في تقليل الطعام قبل عدة شهور، اذ انخفض وزني خمسة كيلوا، وصغرت احجام ملابس العمل على "خصري". 


في بركة سباحة منزلية العام 2015

في مجلس الجار الحاج محمد جاسم مع ابنه علي.. وانا اتوسطهم.. والصورة من حساب علي.. بشهر رمضان العام 2015

لوحة معلقة داخل غرفة بفندق بالمدينة المنورة - العام 2015
اساعد اختي نبراس.. في متابعة حال ابنها الصغير سيد احمد.. بالسلمانية حيث رقد.. وبجانبه اخته زينب..  العام 2015


وفي حين انتظاري ومتابعتي لحالته.. وكان مستأنس بوجودي.. ولكن عندما وصل امه.. بكى بكاءاً شديداً.. اذ كان ينتظر مجيئها مشتاقاً.. 
وفي حين انتظاري كنت اسمع بكاءات الأطفال من حولي.. وأخذت اداعب بعيني وابتساماتي مع طفل على سريره، اذ هدأ قليلاً بينما ابتسم معه.. لكنه استوحش فيما بعد.. وكانت معه امه.. وكانت تقول " ويش هالبلوى الي ابتليت فيها بحياتي ياربي.. لمتى عاد بظل جدي؟" اذ كانت تنعى تصبّرها في متابعة مرض ابنها الصغير، وبعد قليل اضافت قائلة " الحمدلله.. وضعي احسن من غيري..". 

هذه الصورة
التقطها فيما يبدو حسين ابن اختي
وهي حين عودتي من الحج في العام 2006 




عاشوراء العام الماضي.. مع حسون ابن اخي علي.. صورته على حين غفلة وهو يأكل من احد المضائف


إرسال تعليق