الثلاثاء، 11 أكتوبر 2016

تغطية من ليلة التاسع من المحرم بالمنامة



انها البداية، قلت لهم صورة تذكارية، ووقفوا ولم اقف معهم، لأنني المصور، ولأنني اردتها صورة لا "سيلفي" بان ارفع بيدي الكاميرا والتقط لي صورة معهم. 

من هذه الصورة جاءت البداية، سأذهب بعدها مع حسين ابن اختي واخيه علي فقط الى المنامة. 



اول مضيف مررنا عليه، أحببت أن اصوره. 

من المفيد قوله ان ما شاهدته لا يختلف عن السابق، ولكن دعونا هذه المرة ندون عن ما رأيناه، حسناً ماذا رأيت يا مهدي؟ 

لقد رأيت فتاة أجنبية تتشح بوشاح الحجاب مع شاب بحريني، ويقوم بتعريفها بأجواء عاشوراء، المضائف، والمواكب العزائية، والمرسم الحسيني الذي صودف عند دخولي والتقاط صورة لاحدى الصور قد ظهرت في الصورة، وهي التالية:






وفي المرسم التقيت بفنانين عدة من البحرين، التقطت مع بعضهم الصور، والبعض الآخر فقط صورة مع لوحته كما هو مع الفنانة نورية العالي، ولوحتها التي قالت بانها اهدتها الى ابراهيم شريف الذي كان قد زارهم قبل وصولي. 





سألتها، فأجابت العالي بان اللوحة تعود للعام الماضي، شرحت لي معناها الرائع، وهو حصان الامام الحسين(ع) في وجه القمر.





مع المقابي والفردان، فنانين الرسم الجميل.. لديهم صفحات انستغرامية يتابعها الكثير من الناس.. 

وفي الصور التالية أضعكم مع الفنون العاشورائية بالمرسم الحسيني: 




















هل تلاحظون المعمم، ومعه صاحب اللوحة الذي يشرحها له، في هذا المرسم وفي عاشوراء اجواء التنوع الخالصة، بينما تجد المتدينين، تجد ايضاً غير المتدينين، وجدير بالذكر، ان تنوع المواكب بين المواكب المتحدثة باللغة العربية وبين الفارسية وبين الباكستانية، وغيرها من اللغات المشاركة يؤكد لك بان المنامة حاضنة ديمقراطية بتنوعها العاشورائي، وهي محط أنظار الوافدين، كمثل تلك الوافدة وغيرها الكثيرين. 



انا وحسين واخيه علي، واحمد الشهابي، احد الجيران واصدقاء الطفولة. 

أردت أن أقول.. انني التقطت عدة مقاطع مرئية لموكب عزاء خدارسون الذي كان "يشيل" فيه الرادود حسن نوروز وهو من الرواديد الصاعدين في الفترة الأخيرة، وكان الموكب فيه حضور لا بأس به، وبعدها مقطع مرئي لموكب عزاء شبر او مشبر وهو عزاء فارسي، وكان الرادود يقدم "شيلة" حزينة مؤثرة، وصورت ايضاً عزاء القصاب، ومواكب زنجيل، وعزاء حجي عباس، وماتم زبر، ولكننا لم نبقى حتى عزاء بن سلوم الذي كان "يشيل" فيه مهدي سهوان، والذي رأيت مقطع مرئي في حساب لؤي اخي بالانستغرام وفيه يبدع سهوان بصوته والعزاء الحامي، وتمنيت لو بقيت للاستماع له.. لكننا كنا متعبين، وعندما عدت وخلدت للنوم كنت قد عوّضت عن نوم ليلة تأخرت في النوم فيها، وجدير بذكره انني انجزت لموكلي ذلك الملف بمحكمة التنفيذ، اذ استلمت خطاباً موقعاً من القاضي وسلمته لمصرف البحرين المركزي والذي بشأنه من المفترض ان يرفع الحجز عن موكلي. 

واليكم فقط صور من للعزاء.





إرسال تعليق