الأحد، 11 ديسمبر، 2016

رواية بائعة الخبز

يوم باكمله امضيته في قراءة رواية بائعة الخبز... كتبت التالي عنها في القود ريدز: 

من روائع الروايات.. جذابة.. مشوقة.. لا تستطيع الابتعاد عن تسلسل احداثها الغريبة.. 


اعجبني اسلوب المؤلف في اختصار مواقفٍ يطول وصفها عند روائيين آخرين، ويجعلك بطريقته تتنقل من مجموعة اشخاص الى مجموعة اشخاص آخرين بسلاسة في الرواية.. 


يجعلك الكاتب تعيش احداث الرواية، وتصبح جزئاً من الحدث، حتى ان اعصابك تشتد.. 


تمنيت لو ان لغة انتصار البراءة لجان فورتيه طالت في صفحات اكثر من الاختصار السريع في اخر صفحات الرواية، فانها بعد مكابدة معاناة السجن الطويلة، والام الهروب منه، تستحق صفحات من الهناء الرغيد الذي يطيب خاطر القارئ بعد الالام..



الصورة التالية هي ظهر اليوم الاثنين في اجازة المولد النبوي (ص)، حيث جلست على مكتبتي ومعي الشبز الحار اتناوله واستمر في قراءة الرواية... اما الان مع قرب منتصف الليل فقد انهيتها، وهي من المرات القليلة التي انهي رواية بمئتي صفحة في يوم واحد... 


 

إرسال تعليق