الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2016

تدوين ثالث: افطار الفندق

الى التدوين الثالث عن رحلة البحرين للدمام ثم الرياض: 

حين عودتنا من مطعم الجمبري، دخلنا مركز تسوق كبير، يشبه جيان، والتقطت صورة لرشاش الماء، ثم صورة لصناديق بريد، لانني ارغب مستقبلاً في واحداً منها لعملي.. 

وللأسف لم اصوّر اسم المركز، وعندما كنا نسير داخله، أشار لي شخصان ان اقف، يوجد تصوير هنا، فابتعدت وعدت من جهة اخرى وأخذت أذن من العاملين بأن أرى كيف يمثلون فسمحا لي، فوجدت بالفعل كاميرات وشابين يرتدون الغترة والعقال والثوب، ويتحدثان في مكرفون وهما يضحكان، وسمعت من تعليقاتهم، انها كاميرا خفية، لكن كيف تم تمثيلها، لا أعلم .. 




خلدنا للنوم بعد الانتهاء من مطالعة المحلات التجارية بطرقات الرياض. . 

وفي اليوم التالي كان منظر بركة السباحة مشرقاً للروح.. 


 ذهبنا الى الافطار.. 
الافطار كان مثل بقية الفنادق من كروسانات وخبز وحليب وعسل وجام وجبن و..الخ
بشكل عام، اذا كنت معتاداً على الإفطار اللذيذ في مطاعم البحرين فان هذا الافطار قد لا يروق لك، لانه كشكل جميل، لكن كـ لذة لا ليس لذيذ...







بعد الافطار، كان لابد لنا وان نجلس بجانب البركة، الجو في الرياض ذات برودة صافية، لا يوجد رطوبة، هناك جفاف، وجوهم أقل برودة من البحرين.. 



انتهت الجولة الثالثة من التدوين...


إرسال تعليق