الثلاثاء، 20 ديسمبر 2016

تدوين رابع: الى مجمعات الرياض


الى التدوين الرابع عن الرحلة.. 

انه يوم الخروج الى شوارع الرياض، في صباح اليوم التالي من الرحلة.. اليكم هذه الصور التي تحكي أكثر مما أصفه: 

الشوارع الواسعة، أربعة إلى خمسة مسارات، طريقة السياقة المختلفة بالطبع عن بلادنا، تداخلهم على بعضهم البعض، بأسلوبٍ لو حدث في طرقاتنا لأدى الى عراكات طائلة، التسامح فيما بينهم في بعض التصرفات، وعدم التسامح في غيرها من التصرفات.. 





البنايات، والعمارات، أشكال هندسية مختلفة عن البحرين.. 


صورة كبيرة لملك السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود



برج البحرين، بإسم مملكتنا، وفيه بنك البحرين الوطني، لفتة جميلة، تشعرك بالإنتماء 


برج المملكة الشهير بالرياض، وفيه محلات تسوق، حسبما اخبرنا سائق الأجرة، وذهبنا للتسوق فيه لاحقاً، وتحديداً من دبنهامز، اذ يوجد له فرع كبير جداً داخله..



قلنا الى سائق الأجرة، خذنا الى مجمع تسوق، لم يفهم لنا في البدء.. قال "تبي سوبر ماركت؟".. قلت له "لا لا.. مجمع مول كبير"، فهم بعد ذلك، اذ هو باكستاني، يذكر ان العديد من سواق الأجرة بالرياض وجدتهم باكستانيين، وبالمناسبة كتبت ملاحظة بهاتفي وهي التالية: 

" في مكة سواق سيارات الأجرة شريحين أكثر من الرياض، حيث انهم يتحدثون ويرحبون، ويحبون التعارف، بينما في الرياض فغالبيتهم صامتون، وغير بشوشين ".

اذن... اخذنا سائق الأجرة الى مجمع الحياة، قال بانه من أكبر مجمعات الرياض.. كان بالفعل ضخماً.. 


كثير من المحلات فيها تخفيضات، فكانت فرصة لشراء بأقل الأسعار


الشيء الغير لطيف، اغلاق المحلات وقت الصلاة 


بعدها تناولنا وجبة الغذاء في مطعم، وقد كلفتنا 90 ريال، أكثر من تكلفة مطعم الجمبري التي لم تتجاوز الأربعين ريال.. 
هذا المطعم راقي، ويستقبلونك بإسلوب محترم، وأنيق، وحتى تغليف الملاعق جميل ومميز، والطعام لذيذ ايضاً وقد ذكرني بمطاعم الأبراج لدينا.. 

اسم المطعم أوشال . 





ثم الى طريق العودة، لك ان تلاحظ الاهتمام والأناقة في شوارع الرياض، شاهد أعمدة الإنارات.. 



اعداد كوفي ساخن بعد رحلة طويلة بشوارع ومجمعات الرياض.. 



الى التدوين الخامس... 
إرسال تعليق