الثلاثاء، 7 فبراير 2017

تغطية لفعالية مارثون البحرين الرياضي

هذا اليوم شاركت في مارثون البحرين الرياضي، إذ خصص رئيس الوزراء هذا اليوم مارثوناً رياضياً لجميع الجهات الرسمية، وذهبنا بالحافلات الى باب البحرين، وبعدها عدنا مشياً مسافة كيلو متر واحد. 

باب البحرين المعلم التاريخي يجتمع فيه كل السياح يومياً، والأجانب، والبحرينيين قلة من بينهم، هناك عندما وقفنا، وكنا جمهوراً، وقف السياح يلتقطون صوراً عدة لنا، كانت تطلق التعليقات مننا بين حينٍ وآخر، "اوف اكو وصلنا اليابان.. ياباني وقف يصور"، "طرشوا الصور عاد..".

وساخصص التدوين بالصور، مع مقاطع الفيديو الموجودة: 





حدث في هذه الصورة تعارفاً شخصياً مع الرادود اباذر الحلواجي، عندما اخبرته انني اخ للؤي، فهو صديقه، واباذر هو ابن عمة أمي. 












هذه مجموعة سياح من مجموعات طافت ووقفت تشاهدنا: 






عند الانتهاء من التصوير، عكفنا عائدين متفرقين.. شاهدت الكثير من طلبة المدارس الأجانب في البحرين يتفرقون في طرقات سوق المنامة، ويحملون اوراقاً كتب عليها Traffic Zone، وبدا ان لديهم مشروعاً دراسياً، اذ رأيت كل ثلاثة طلاب مع بعض. 
رأيتهم يشيرون الى المحلات، ويتحدثون، ويتشاورون حول عدة نقاط يسجلونها، بعضهم كان يقف بجانب مرور السيارات، وكانه يحسب عدد السيارات، وبعضهم كان يشير الى اللوحات الاعلانية للمحلات ومكوناتها.






هؤلاء الطلبة هم من الذين موجودين متفرقين بالسوق لاجل المشروع الدراسي العاكفين عليه: 




وهذه مسافة المشي: 



وهذه صورة جماعية لدى وقوفنا بباب البحرين :



وهذا مقطع فيديو : 




إرسال تعليق