الأحد، 26 مارس، 2017

عن هذه الصورة

 

هذه الصورة لي التقطت من قبل احمد جميل، طلبت منه وصورني بهاتفي انذاك ايفون ٤، في دورة تتبع معهد هواريزون، وقد غطيت تلك الدورة بتدوينٍ طويل في العام ٢٠١٣، وقد كان رامي كراند فندق للتو قد افتتح، اذ فيه اقيمت الدورة


وظهرت لي هذه الصورة متميزة، اذ ظللت استعملها فترة طويلة كصورة تعريفية في مواقع التواصل الاجتماعي كاللنكد ان والفيسبوك والانستغرام، ورغم تغييري لها في فترات لاحقة الا انني كلما اعود لرؤيتها استعملها مجدداً، كمثل هذه الايام في الانستغرام


تاريخ الصورة مهم بالنسبة لي، كنت في مرحلة انتقالية دقيقة من مهنة الى مهنة.


...


في الصورتين القادمتين هما في المسجد، مع الطلاب.

قبل بدء التدريس، كنت اشعر بضغط كبير، وبعد بدء الدرس معهم بهدوء، استمر ذلك حتى الانتهاء معهم


في الدروس المقبلة ساعيد لهم فكرة الهدية نهاية الدرس، انهم يحبون الهدايا


 


 

...



ساتوقف الى هذا الحد الساعة الان ٩:١٠ مساءاً

٢٥/٣/٢٠١٧
إرسال تعليق