الجمعة، 31 مارس 2017

النقاهة والتدوين

    


احترتُ فيما اكتب، فنقاهتي اجعلها نقاهة، وتدويني اكتبه بعد النقاهة، لكن اليوم سادوّن عن نقاهتي اثناءها. 

اشاهد لوحة الاحرف وابقى صامتاً، بينما اتخيل افكاراً اكتب عنها، لقد انهيت قصة قصيرة مشوقة بعنوان لغز السباق مع الزمن، وتمنيت لو اخذت لي كتيباً اخر من مكتبتي. 

انهيته صباح اليوم واضفته ضمن قراءاتي بالقود ريدز، اربعة كتب قرأتهم في شهر مارس الحالي، وثلاثة في فبراير الماضي، واكثر من ستة في يناير. 

وانوي في شهر ابريل قراءة عشرة كتب، ساوزعها بين الكتب القصيرة والكتب الطويلة.


 

اعددت لي هذا الكوفي.. 
بينما هممت للتدوين
ساذهب بعد قليل باصابعي طبعاً الى قسم ibook 
لاقرأ كتاب قصتي لسمير القنطار، او لاقل ان استمر في قراءته.. 

اقول مجددا انني اعشق الورق، لكن وقت الحاجة الجأ الى القراءة الالكترونية.

إرسال تعليق