الأحد، 5 مارس، 2017

كلمة هذا الصباح


لا تنظر الى الاوراق وتسال نفسك ماذا افعل؟، بل استمر في قراءتها وستجد عقلك بنفسه يفتح ابواب الحل باسئلته واستفهاماته. 




إرسال تعليق