الأربعاء، 8 مارس 2017

...



هذا الكوفي الذي بجانبي لطيف.. اليوم انجزت أمرٌ كان بالغ الأهمية لدى موكل سابق لي، فرح كثيراً، شكرني بكلمات امتنان، ودعاء، قلت له هذه الكلمات أجمل من الأتعاب.

بعد ان قطعت الكتابة القانونية بحسابي الانستغرامي، عدت له هذا المساء، وشعرت بشوق غامر بعد ادراج موضوع قانوني، دفعني لافتتاح كتب محكمة التمييز والاطلاع على احكامها التي نشطت ملكتي في القانون. 


إرسال تعليق