السبت، 8 أبريل، 2017

رواية الشيخ والبحر !


 


لقد خجلت من نفسي بان اضع لكاتب سمعت عنه الكثير، ان اضع لكتابه هذا نجمة واحدة، وجاملته بنجمتين، حالياً وبعد يومين من انتهائي من الكتاب، عدت لاقرأ تعليقات اصحاب النجمة الواحدة في القود ريدز... ووجدت انني لست الوحيد الذي لم يرق لي الكتاب..! 


اقول بانني قرأت هذا الكتاب بطبعة جديدة لعام ٢٠١٦، مع مترجم اسمه علي القاسمي، وان الكتاب عبارة عن قسمين، قسم ضئيل جداً وهي الرواية، وقسم موسع جداً وهو المترجم يتحدث عن فروقات ترجمته عن مترجمين اخرين لهذا الكتاب. 


استطيع ان اسمي الرواية برواية الشخص الواحد، ورواية المتحدث الواحد، بأسلوب ممل واحداث سبق ان حرقها عليّ المترجم نفسه باعلانه خاتمة الرواية!، وبالتالي فان قراءتي كانت عبارة عن وقت ضائع لاحداث فهمتها من المترجم قبل البداية. 


اعود الان لاعدل تقييمي للرواية من نجمتين الى نجمة واحدة.


إرسال تعليق