الأحد، 7 مايو، 2017

دردشة صباحية

صباح الخير 


بعد يومين من الاجازة الاسبوعية المليئة بالأشياء المريحة والمرهقة، الى العمل مجدداً. 


اليوم قررت سلوك شارع البديع دون اي اختصارات، وخرجت من المنزل متأخراً ووصلت العمل قبل انتهاء موعد البصمة بدقائق. 


رفعت رأسي متثائباً، ومرّت عيني على المتحركين حولي، في المنامة هنا، جنسيات أجنبية دائماً، وقلما تجد المواطنين من بينهم، هي العاصمة، وهي قبلة للأجانب يتوجهون لها ويعيشون فيها.. عندما رفعت رأسي كانت فتاتان فلبينيتان واسيوي ذاهبون فيما يبدو لعملهم، فخطواتهم سريعة، حالهم حال غالبية الذين يتمشون في طرقات المنامة في كل صباح من الان.


بجانبي برادات اسمها الحنه، ساسالهم ان كانوا يبيعون خبزاً اسمرا، وهو افضل لي من الابيض. 


الساعة الان ٧:٣٠، يتوجب علي التوجه لتخذ افطاراً ما والذهاب لبدء العمل، بعد عثوري على موقف سيارة بعد بحثٍ طويل.





إرسال تعليق