الاثنين، 12 يونيو، 2017

لويسا





قصة لويسا تمنيتها انتهت بالأمل لكنها بالألم المستمر.. 

تمنيت من لويسا ان تخرج من محيطها الى العالم 

ذلك ان البقاء في مكان واحد قد لا ياتي بالتغيير الصحي والمرجو لمثل حالتها.. 


ظلت تنتظر زوجها كارلوس ثلاثين سنة، كبروا اولادها وتزوجوا وصار لها احفاد، ولم يعد زوجها، فقد اعتقل من منزله في ليلة باردة بملابس النوم، اعتقل من جماعة انقلبت على الحكومة في 

تشيلي.. 


وحتى نهاية قصتها

لم ترد الخروج من حيها 

معتقدةً ان يوماً ما سيعود كارلوس الى بيته 




كتاب عشر نساء 

لمارثيلا سيرانو

إرسال تعليق