الثلاثاء، 6 يونيو، 2017

فدى بحياته لأجل رفاقه بالقارب

لم استطع الكتابة، رغم وجود حيز من الألم احتاج لفضفضته! واقصد بخذا الألم فقد احد زملاء الدراسة بالابتدائية في غرق قارب بحري.. شاب اسمه قاسم القلاف.. رحمه الله


لم استطع الكتابة رغم محاولتي بان اكتب عنه شيئا، ولكن لربما للايام القادمة حديث عنه.. 


من الصعب جداً ان لا تشعر بحزن الفقد، هذا الشاب لم اراه منذ الاعدادية، لكنني بقيت اسمع عنه عن طريق اصدقائي فهم رفاقه.. لقد حزنوا جداً على وفاته.. 


قصة نهاية حياته تكفي لان يشار لها بالبنان، قصته انه فدى بحياته لاجل انقاذ ثلاثة معه، اثنين نجوا، وواحد رحل معه الى رحمة الله تعالى.




Sent from my iPhone
إرسال تعليق